دوشنبه ٢٨ مرداد ١٣٩٨
معاونت تهذیب
معاونت تهذیب حوزه های علمیه مرکز مدیریت حوزه های علمیه
معاونت پژوهش
معاونت تبلیغ
خبرگزاری رسمی حوزه های علمیه ، حوزه نیوز ، مرکز مدیریت حوزه های علمیه
معاونت امور طلاب
خبرگزاری رسمی حوزه های علمیه ، حوزه نیوز ، مرکز مدیریت حوزه های علمیه
عباد الرحمن - دوری از زنا

 منبع : قلم

 نويسنده : سید مهدی موسوی چتابی    ایمیل :

 نوشته شده در تاريخ : 1393/09/19  

1.وَ لَا يَزْنُونَ  وَ مَن يَفْعَلْ ذَالِكَ يَلْقَ أَثَامًا(68)يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَ يخَْلُدْ فِيهِ مُهَانًا(69)

2.إِلَّا مَن تَابَ وَ ءَامَنَ وَ عَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيَِّاتِهِمْ حَسَنَاتٍ  وَ كاَنَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا(70)وَ مَن تَابَ وَ عَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلىَ اللَّهِ مَتَابًا(71)

وَ لا يَزْنُونَ" معنايش اين است كه: عباد رحمان كسانى هستند كه هيچ فرج حرامى را وطى نمى‏كنند چون مساله زنا در ميان عرب جاهليت امرى متداول و شايع  بود و اسلام از ابتداى ظهور دعوتش معروف بود به تحريم زنا و شرابخورى.                            ترجمه الميزان، ج‏15، ص: 334

النَّهيُ عَنِ الزِّنا

رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : لَن يَعمَلَ ابنُ آدَمَ عَملاً أعظَمَ عِندَ اللّه ِ تباركَ و تعالى مِن رَجُلٍ قَتَلَ نَبيّا أو إماما ، أو هَدَمَ الكَعبَةَ التي جَعَلَها اللّه ُ عزّ و جلّ قِبلَةً لِعِبادِهِ ، أو أفرَغَ ماءَهُ في امرَأةٍ حَراما .حار الأنوار : ٧٩/٢٠/٩ .(٢)....، ويران كند ، يا به حرام، با زنى نزديكى كند . (٥)متن روايت چنين است : «. . . يا به حرام آبش را در رحم زنى بريزد».

- الإمامُ عليٌّ عليه السلام : ما زَنى غَيُورٌ قَطُّ نهج البلاغة : الحكمة ٣٠٥. (٣)

حِكمَةُ تَحريمِ الزِّنا

- الإمامُ الرِّضا عليه السلام : حُرِّمَ الزِّنا لِما فيهِ مِنَ الفَسادِ مِن قَتلِ الأنفُسِ ، و ذَهابِ الأنسابِ ، و تَركِ التَّربيَةِ للأطفالِ ، و فَسادِ المَوارِيثِ ، و ما أشبَهَ ذلكَ مِن وُجُوهِ الفَسادِ بحار الأنوار : ٧٩/ ٢٤/ ١٩ .. (٤)...از بين رفتن و مخدوش شدن اصل و نسب ، ترك تربيت كودكان ، تباه شدن موضوع ارث و ميراث و امثال اين مفاسد ، حرام شده است .انظر) الزنا : باب ١

آثارُ الزِّنا

- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : يا عليُّ في الزِنا سِتُّ خِصالٍ : ثلاثٌ مِنها في الدنيا و ثلاثٌ في الآخِرَةِ ، فأمّا التي في الدنيا فَيَذهَبُ بالبَهاءِ ، و يُعَجِّلُ الفَناءَ ، و يَقطَعُ الرِّزقَ ، و أمّا التي في الآخِرَةِ فَسُوءُ الحِسابِ ، و سَخَطُ الرحمنِ ، و الخُلُودُ في النارِ بحار الأنوار : ٧٩/٢٢/١٥ .. (١)....كه آبرو را مى برد ، مرگ را شتاب مى بخشد و روزى را مى بُرد؛ و پيامدهاى آخرتش حسابرسى سخت و دقيق ، خشم .....

- الإمامُ الباقرُ عليه السلام : وَجَدْنا في كتابِ رسولِ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : إذا ظَهَرَ الزِّنا مِن بَعدِي كَثُرَ مَوتُ الفَجْأةِ . الكافي : ٢/٣٧٤/٢ .(١)

٧٨٥٢- الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إذا فَشا الزِّنا ظَهَرَتِ الزَّلازِلُ . تهذيب الأحكام : ٣/١٤٨/٣١٨ .(٣)

وَلَدِ الزِّنا و عَلاماتُه

 الإمامُ عليٌّ عليه السلام : كَذَبَ مَن زَعَمَ أنّهُ وُلِدَ مِن حَلالٍ و هُو يُحِبُّ الزِّنا بحار الأنوار:٧٩/١٨/١.. (١)

 الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إنّ لِوَلَدِ الزِّنا علاماتٍ: أحَدُها بُغضُنا أهلَ البَيتِ ، و ثانيها أنَّهُ يَحِنُّ إلى الحَرامِ الذي خُلِقَ مِنهُ ، و ثالِثُها الاِستِخفافُ بالدِّينِ ، و رابِعُها سُوءُ المَحضَرِ لِلنّاسِ ، و لا يُسِيءُ مَحضَرَ إخوانِهِ إلاّ مَن وُلِدَ على غَيرِ فِراشِ أبِيهِ ، أو حَمَلَتْ بهِ اُمُّهُ في حَيضِها بحار الأنوار: ٧٥/٢٧٩/٢.. (٢).....، دوم آن كه به همان كار حرامى كه بر اثر آن آفريده شده است (زنا) علاقه دارد ، ..... ، چهارم آن كه بد محضر است [ و مردم نشست و برخاست را با وى خوش ندارند] . و كسى براى برادران خود بد محضر نمى شود، مگر كسى كه نطفه اش از حرام يا حيض بسته شده باشد

 عنه عليه السلام : مَن شَعَفَ بمَحَبَّةِ الحَرامِ و شَهوَةِ الزِّنا فهُو شِرْكُ شَيطانٍ . الخصال : ٢١٧/٤٠ .(٤)، شيطان در نطفه او شريك بوده است .

 

قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَ يَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْذلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللّه َ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَ قُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَ يَحْفَظْنَ فُرُوجَهُن وَ لاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا»النور : ٣٠ و ٣١..

 (انظر) الزِّنا : والصلاة :

َعْلَمُ خَائِنَةَ اْلأَعْيُنِ (٣) وَ مَا تُخْفِي الصُّدُورُ» .المؤمن : ١٩.(٤)

لِكُلِّ عُضوٍ حَظٌّ مِنَ الزِّنا

- المسيحُ عليه السلام : أيُّما امرأةٍ استَعطَرَتْ و خَرَجَتْ لِيُوجَدَ رِيحُها فهِي زانِيَةٌ ، و كُلُّ عَينٍ زانِيَةٌ . -تنبيه الخواطر : ١/٢٨ .(٥)مسيح عليه السلام : هر زنى كه خود را خوشبو كند و بيرون رود تا بويش به مشام ديگران رسد ، زناكار است و هر چشمى [ كه او را بنگرد ]زناكار است .

- عنه عليه السلام : لا تَكُونَنَّ حَديدَ النَّظَرِ إلى ما لَيسَ لكَ فإنّهُ لَن يَزنِي فَرجُكَ ما حَفِظتَ عَينَكَ ، فإن قَدَرتَ أن لا تَنظُرَ إلى ثَوبِ المرأةِ التي لا تَحِلُّ لكَ فافعَل تنبيه الخواطر : ١/٦٢ .. (١).مسيح عليه السلام : نبايد به آنچه (زنى) كه تعلّق به تو ندارد خيره شوى ؛ چه تا زمانى كه چشم خود را نگه دارى هرگز مرتكب زنا نشوى . اگر توانى كه [حتّى] به جامه زن نا محرم نگاه نكنى چنين كن .(انظر) الطِّيب :

العَينُ رائِدُ القَلبِ

٢٠٢٨٤- الإمامُ عليٌّ عليه السلام : العُيونُ طلائعُ القُلوبِ . غرر الحكم : ٤٠٥.(١)چشم ها، پيشقراولان دل هايند.

عنه عليه السلام : العَينُ رائدُ الفِتَنِ غرر الحكم : ٣٦٦.. (٤)چشم، جلودار فتنه ها (گناهان) است.)رائد يعنى كسى كه كاروانيان او را پيشاپيش مى فرستند، تا محل اتراق و منزلگاه مناسبى را برايشان پيدا كند، نيز : جاسوس، پيغام آور

غَضُّ البَصَرِ و حَلاوَةُ العِبادَةِ

٢٠٣٢٩- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : ما مِن مُسلِمٍ يَنظُرُ امرأةً أوّلَ رَمقَةٍ ثُمّ يَغُضُّ بَصَرَهُ إلاّ أحدَثَ اللّه ُ تعالى لَهُ عِبادَةً يَجِدُ حَلاوَتَها في قَلبِهِ . (١)كنز العمّال : ١٣٠٥٩.

٢٠٣٣٠- عنه صلى الله عليه و آله : النَّظَرُ سَهمٌ مَسمومٌ مِن سِهامِ إبليسَ ، فمَن تَرَكَها خَوفا مِن اللّه ِ أعطاهُ اللّه ُ إيمانا يَجِدُ حَلاوَتَهُ في قَلبِهِ بحار الأنوار : ١٠٤ / ٣٨ / ٣٤.. (٢)

عنه عليه السلام : مَن نَظَرَ إلَى امرأةٍ فَرَفَعَ بَصَرَهُ إلَى السَّماءِ أو غَمّضَ بَصَرَهُ لَم يَرتَدَّ إلَيهِ بَصَرُهُ ، حتّى يُزَوِّجَهُ اللّه ُ مِن الحُورِ العِينِ . (٥)مكارم الأخلاق : ١ / ٥٠٥ / ١٧٤٧.

انظر) البكاء

 

العُيونُ مَصائِدُ الشَّيطانِ

رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : إيّاكُم و فُضولَ النَّظَرِ ؛ فإنَّه يَبذُرُ الهوى ، و يُوَلِّدُ الغَفلَةَ . بحار الأنوار : ٧٢ / ١٩٩ / ٢٩.(٩)از نگاه هاى زيادى بپرهيزيد؛ زيرا كه آن تخم هوس مى پراكند و غفلت مى زايد.

- الإمامُ عليٌّ عليه السلام : مَن أطلَقَ ناظِرَهُ أتعَبَ حاضِرَهُ ، مَن تَتابَعَت لَحَظاتُهُ دامَت حَسَراتُهُ بحار الأنوار : ١٠٤ / ٣٨ / ٣٣.. (١)كسى كه [عنانِ] چشم خود را رها كند، زندگى اش را به زحمت اندازد؛ كسى كه نگاه هايش پياپى باشد حسرت هايش بپايد.

٢٠٢٩٩- عنه عليه السلام : مَن أطلَقَ طَرفَهُ كثُرَ أسَفُهُ تحف العقول : ٩٧ .غرر الحكم : ٩١٢٤.. (٢)

٢٠٣٠٠- عنه عليه السلام : مَن أطلَقَ طَرفَهُ جَلَبَ حَتفَهُ . بحار الأنوار : ٧١ / ٢٩٣ / ٦٣ .(٣)مرگ خود را فرا خواند.

٢٠٣٠٥- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : غُضُّوا أبصارَكُم تَرَونَ العَجائبَ . بحار الأنوار : ١٠٤ / ٤١ / ٥٢.(٨)

- الإمامُ عليٌّ عليه السلام : مَن غَضَّ طَرفَهُ أراحَ قَلبَهُ . غرر الحكم : ٩١٢٢.(١)

٢٠٣٠٨- عنه عليه السلام : نِعمَ صارِفُ الشَّهَواتِ غَضُّ الأبصارِ غرر الحكم : ٩٠٥٠.. (٣)

 (انظر) النظر :

يحيى عليه السلام : المَوتُ أحَبُّ إلَيَّ مِن نَظرَةٍ لِغَيرِ واجِبٍ . بحار الأنوار : ١٠٤ / ٤٢ / ٥٢.(١)

مَن مَلَأَ عَينَهُ مِن حَرامٍ

٢٠٣٢٧- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : مَن مَلأَ عَينَهُ مِن حَرامٍ مَلأَ اللّه ُ عَينَهُ يَومَ القِيامَةِ مِن النّارِ ، إلاّ أن يَتوبَ و يَرجِعَ . (٣)بحار الأنوار : ٧٦ / ٣٣٤ / ١.

عنه صلى الله عليه و آله : اِشتَدَّ غَضَبُ اللّه ِ عَزَّ و جلَّ علَى امرأةٍ ذاتِ بَعلٍ مَلأت عَينَها مِن غَير زَوجِها أو غَيرِ ذِي مَحرَمٍ مِنها . (٤)ثواب الأعمال : ٣٣٨/١.

مَن يَكونُ النَّظرُ إلَيهِ عِبادَةً

٢٠٣١٣- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : النَّظَرُ إلَى العالِمِ عِبادَةٌ ، و النَّظَرُ إلَى الإمامِ المُقسِطِ عِبادَةٌ ، و النَّظَرُ إلَى الوالِدَينِ بِرأفَةٍ و رَحمَةٍ عِبادَةٌ ، و النَّظَرُ إلَى الأخِ تَوَدُّهُ في اللّه ِ عَزَّ و جلَّ عِبادَةٌ . بحار الأنوار : ٧٤ / ٧٣ / ٥٩.(٢)

٢٠٣١٤- عنه صلى الله عليه و آله : النَّظَرُ في ثَلاثَةِ أشياءَ عِبادَةٌ : النَّظَرُ في وَجهِ الوالِدَينِ ، و في المُصحَفِ ، و في البَحرِ . صحيفة الإمام الرِّضا : ٩٠ / ١٩ (٣)بحر به معناى دانشمند پر علم، و مرد بخشنده و دست و دل باز نيز آمده است

(انظر) العلم :

َ النَّظرَةُ الاُولى خَطَأٌ وَ الثّانِيَةُ عَمدٌ

٢٠٣٣٤- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله ـ لعَليٍّ عليه السلام ـ : يا عليُّ، لكَ أوّلُ نَظرَةٍ ، و الثّانِيَةُ علَيكَ و لا لَكَ . (١)كتاب من لا يحضره الفقيه : ٤ / ١٩ / ٤٩٧١.

٢٠٣٣٥- عنه صلى الله عليه و آله ـ أيضا ـ : يا عليُّ، إنّ لكَ كَنزا في الجَنَّةِ ، و إنّكَ ذُو قَرنَيها ، فلا تُتبِعِ النَّظرَةَ النَّظرَةَ ، فإنّما لكَ الاُولى ، و لَيسَت لكَ الآخِرَةُ . الترغيب و الترهيب : ٣ / ٣٥ / ٦.(٢)اى على! براى تو در بهشت گنجى است و تو دو سر آن را به دست دارى . پس، نگاه اول را با نگاه ديگر ادامه نده؛ زيرا نگاه اول از آنِ توست ولى نگاه دوم حقّ تو نيست

عنه صلى الله عليه و آله : النَّظرَةُ الاُولى خَطأٌ ، و الثّانِيَةُ عَمدٌ ، و الثّالِثَةُ تُدَمِّرُ كنز العمّال : ١٣٠٧٣.. (٤)نگاه اول ناخواسته است، نگاه دوم عمدى است و نگاه سوم ويران مى كند.

الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : النَّظرَةُ بعدَ النَّظرَةِ تَزرَعُ في القَلبِ الشَّهوَةَ ، و كفى بها لِصاحِبِها فِتنَةً كتاب من لا يحضره الفقيه : ٤ / ١٨ / ٤٩٧٠.. (٢)نگاهِ بعد از نگاه، بذر شهوت در دل مى كارد و اين خود براى به فتنه كشاندن صاحبش كافى است.

مَن رَأى امرَأةً تُعجِبُهُ

الإمامُ عليٌّ عليه السلام : إذا رأى أحَدُكُمُ امرأةً تُعجِبُهُ فلْيَأْتِ أهلَهُ ؛ فإنَّ عِندَ أهلهِ مِثلَ ما رأى ، و لا يَجعَلَنَّ لِلشَّيطانِ إلى قَلبِه سَبيلاً ، و ليَصرِفْ بَصَرَهُ عَنها ، فإن لَم تَكُنْ لَهُ زَوجَةٌ فَلْيُصَلِّ رَكعَتَينِ و يَحمَدِ اللّه َ كثيرا ، و يُصَلّي علَى النَّبيِّ و آلِهِ ، ثُمّ ليَسألِ اللّه َ مِن فَضلِهِ فإنّهُ يُبيحُ لَهُ برأفتِهِ ما يُغنيهِ بحار الأنوار : ١٠ / ١١٥ / ١.. (٥)هرگاه فردى از شما زنى را ديد و از او خوشش آمد، برود و با همسر خود همبستر شود؛ زيرا نظير آنچه ديده است در همسر خود او نيز هست. شيطان را به دل خود راه ندهد و چشم خود را از آن زن برگرداند. اگر زن ندارد دو ركعت نماز بخواند و بسيار حمد خدا گويد و بر پيامبر و آل او صلوات فرستد و آنگاه از خداوند مسألت كند كه از فضل خويش عطايش فرمايد. خداوند از روى مهر و رأفت خود نياز او را برطرف خواهد ساخت

نهج البلاغة : و روي أنّ عليّا عليه السلام ـ لَمّا كانَ جالِسا في أصحابِهِ فمَرَّت بهِمُ امرأةٌ جَميلَةٌ ، فرَمَقَها القَومُ بأبصارِهِم ، فقال : إنَّ أبصارَ هذهِ الفُحولِ طَوامِحُ طَمَح بصري إليه : أي امتدّ و علا (لسان العرب : ٢ / ٥٣٤) (١)، و إنّ ذلكَ سَببُ هَبابِها الهِبَة : هياج الفحل، و هَبْهَيا : هاج و نَبّ للسفاد، و قيل: الهَبْهَة : صوته عند السفاد (لسان العرب : ١ / ٧٧٨) .(٢)، فإذا نَظَرَ أحَدُكُم إلَى امرأةٍ تُعجِبُهُ فلْيُلامِسْ (فلْيَلمِسْ) أهلَهُ ، فإنّما هِيَ امرأةٌ كامرأتهِ . فقالَ رجُلٌ مِن الخَوارجِ : «قاتَلَهُ اللّه ُ كافِرا ما أفقَهَهُ!» فوَثَبَ القَومُ لِيَقتُلوهُ ، فقالَ عليه السلام : رُوَيدا إنّما هُو سَبٌّ بسَبٍّ أو عَفوٌ عن ذَنبٍ . نهج البلاغة : الحكمة ٤٢٠.(٣)آنگاه كه امام على عليه السلام در ميان اصحاب خود نشسته بود و زن زيبايى از كنارشان عبور كرد و يارانش چشم به او دوختند، فرمود : ديدگانِ اين نرينگان حريصانه مى نگرد و اين نگريستن باعث برانگيختن آنان مى شود. پس، هرگاه يكى از شما زنى را ديد كه نظر وى را به خود جلب كرد، با همسر خويش همبستر شود؛ زيرا آن زن نيز زنى همانند زن خود اوست. مردى از خوارج گفت : خدا اين كافر را بكشد، چقدر داناست . ياران حضرت از جا جستند كه او را بكشند. امام فرمود : آرام باشيد؛ سزاى دشنام، دشنام است، يا بخشايش

آنچه به فروهشتن چشم كمك مى كند

الإمامُ عليٌّ عليه السلام ـ في صِفَةِ الرّاغبينَ في اللّه سبحانَهُ بعدَ ذِكرِ أصنافِ أهلِ الدُّنيا ـ : و بَقِيَ رِجالٌ غَضَّ أبصارَهُم ذِكرُ المَرجِعِ ، و أراقَ دُموعَهُم خَوفُ المَحشَرِ ، فهُم بَينَ شَريدٍ نادٍّ ، و خائفٍ مُقموعٍ ، و ساكِتٍ مَكعومٍ ، و داعٍ مُخلِصٍ ، و ثَكلانَ مُوجَعٍ . نهج البلاغة : الخطبة٣٢.(٤)ـ بعد از برشمردن طبقات مردم دنيا، در وصف مشتاقان خدا پرداخت ـ فرمود : [پنجم ]مردانى چند باقى مى مانند كه ياد روز بازگشت (رستاخيز) ديدگانشان را [از ديدن حرام و لذّت هاى اين جهانى ]فرو مى پوشاند و ترس از روز محشر اشك هايشان را جارى مى سازد. پس، برخى از آنان از مردم گريزان و رميده اند و برخى مقهور و ترسان و برخى خاموش و دهان بسته و برخى از روى اخلاص به دعا نشسته و برخى اندوهگين و دردمندند.

 

٢٠٣٤٧- عنه عليه السلام ـ في صِفَةِ المُتَّقينَ ـ : غَضُّوا أبصارَهُم عَمّا حَرَّمَ اللّه ُ علَيهِم ، و وَقَفوا أسماعَهُم علَى العِلمِ النّافِعِ لَهُم نهج البلاغة : الخطبة ١٩٣.. (١)

٢٠٣٤٨- الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : ما اعتَصَمَ أحَدٌ بمِثلِ ما اعتَصَمَ بِغَضِّ البَصَرِ ؛ فإنّ البَصَرَ لا يَغُضُّ عَن مَحارِمِ اللّه ِ إلاّ و قد سَبَقَ إلى قَلبِهِ مُشاهَدَةُ العَظَمَةِ و الجَلالِ .
و سُئلَ أميرُ المؤمنينَ عليُّ بنُ أبي طالبٍ عليه السلام : بما يُستَعانُ على غُمضِ البَصَرِ ؟ فقالَ : بالخُمودِ تَحتَ سُلطانِ المُطَّلِعِ على سِترِكَ .
بحار الأنوار : ١٠٤ / ٤١ / ٥٢.(٢)

٣٨٣٥

وارِدُ جَوازِ النَّظَرِ إلَى النِّساءِ

٢(٤)الإمامُ الرِّضا عليه السلام ـ مِمّا كَتَبَ في جَوابِ مَسائلِ محمّدِ بنِ سِنانٍ ـ : و حُرِّمَ النَّظَرُ إلى شُعورِ النِّساءِ المَحجوباتِ بالأزواجِ و إلى غَيرِهِنَّ مِن النِّساءِ ؛ لِما فيهِ مِن تَهييجِ الرِّجالِ ، و ما يَدعو التَّهييجُ إلَيهِ مِن الفَسادِ و الدُّخولِ فيما لا يَحِلُّ و لا يَجمُلُ ، و كذلكَ ما أشبَهَ الشُّعورَ ، إلاّ الّذي قالَ اللّه ُ تعالى :    «و القَـواعِدُ مِـن النِّسـاءِ الـلاتي لا يَـرجُونَ نِكاحا  ......... »    النور : ٦٠ .(١) .........  فلا بأسَ بالنَّظَرِ إلى شُعورِ مِثلِهِنَّ . عيون أخبار الرِّضا : ٢ / ٩٧ / ١.(٢)....  ؛ و زنان از كار افتاده اى كه اميد به ازدواج ندارند  ......... » .........  نگاه كردن به موهاى اين گونه زنان اشكالى ندارد.خائنة الأعين : صفة للنظرة ، أي يعلم النظرة المُستَرَقَة إلى ما لا يحلّ (مجمع البحرين : ١ / ٥٦٣).

٠٣٢٥- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : لا حُرمَةَ لنِساءِ أهلِ الذِّمَّةِ أن يُنظَرَ إلى شُعورِهِنَّ و أيدِيهِنَّ . الكافي : ٥ / ٥٢٤ / ١.(١)

٢٠٣٢٦- الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : لا بأسَ بالنَّظَرِ إلى رُؤوسِ أهلِ التِّهامَةِ ، و الأعرابِ ، و أهلِ السَّوادِ ، و العُلوجِ ؛ لأنّهُم إذا نُهوا لا يَنتهَونَ .
و المَجنونَةُ و المَغلوبَةُ على عَقلِها ، و لا بأسَ بالنَّظَرِ إلى شَعرِها و جَسَدِها ما لَم يَتَعمَّدْ ذلكَ .
الكافي : ٥ / ٥٢٤ / ١.(٢)نگاه كردن به موهاى زنان تهامه و باديه نشينان و روستاييان و كافران اشكالى ندارد؛ چون اينان اگر نهى شوند دست نمى كشند. و نگاه كردن به مو و بدن زن ديوانه و زن كم عقل، در صورتى كه عمدى نباشد، مانعى ندارد.

(انظر) وسائل الشيعة : ١٤ / ١٤٥ ـ ١٤٧ باب ١٠٩ ، ١١٠، و ص١٤٩ باب ١١٢ ، ١١٣. بحار الأنوار : ١٠٤ / ٤٣ باب ٣٥.

ما يَجلُو البَصَرَ

٢٠٣٤٩- رسول اللّه صلى الله عليه و آله : ثلاثٌ يَزدنَ في قوةِ البصرِ الكحلُ بالإثمَدِ و النَظَرُ إلى الخُضرةِ و النَظر إلى الوَجهِ كنز العمّال :٢٨٣١٤ .(٣)الحَسنِ .سرمه كشيدن، نگاه كردن به سبزه و نگاه كردن به روى زيبا

النَّوادِرُ

وَ لا تَقْرَبُوا الزِّنَى إنَّهُ كانَ فاحِشَةً وَ ساءَ سَبِيلاً». الإسراء : ٣٢ .(١)(انظر) النور: ٣٣ ، الفرقان: ٦٨ .

حَدُّ الزِّنا

الزّانِيَةُ و الزَّانِي فاجْلِدُوا كُلَّ واحِدٍ مِنْهُما مِائَةَ جَلْدَةٍ وَ لا تَأخُذْكُمْ بِهِما رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللّه ِ إنْ كُنْتُم تُؤمِنُونَ بِاللّه ِ والْيَومِ الآخِرِ وَ لْيَشهَدْ عَذابَهُما طائفَةٌ مِن الْمُؤمِنِينَ» النور : ٢ .. (٢)

(انظر) النساء: ١٥ ، ١٦ .

 الإمامُ الرِّضا عليه السلام : عِلَّةُ ضَربِ الزانِي على جَسَدِهِ بِأشَدِّ الضَّربِ لِمُباشَرَتِهِ الزِّنا ، و استِلذاذِ الجَسَدِ كُلِّهِ بهِ ، فَجُعِلَ الضَّربُ عُقوبَةً لَهُ ، و عِبرَةً لِغَيرِهِ ، و هُو أعظَمُ الجِناياتِ . (٥)عيون أخبار الرِّضا : ٢/٩٧/١ .

حَدُّ الزِّنا بِالعُنفِ

 الإمامُ الباقرُ عليه السلام ـ لَمّا سُئلَ عن رَجُلٍ اغتَصَبَ امرأةً فَرجَها ـ : يُقتَلُ مُحصَنا كانَ أو غَيرَ مُحصَنٍ . الكافي : ٧/١٨٩/١ .(١)در پاسخ به سؤال از حكم مردى كه به زور به زنى تجاوز كند ـ فرمود : بايد كشته شود، خواه داراى همسر باشد يا نباشد .

 الإمامُ الصّادقُ عليه السلام : إذا كابَرَ الرَّجُلُ المَرأةَ على نَفسِها ضُرِبَ ضَربَةً بِالسَّيفِ ماتَ مِنها أو عاشَ الكافي : ٧/١٨٩/٤ .. (٢)

(انظر) وسائل الشيعة : ١٨ / ٣٨١ باب ١٧ .:

الدَّيُّوثُ

- الإمامُ الباقرُ عليه السلام : قال رسولَ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : إنِّ الجَنَّة لَيُوجَدُ ريحُها مِنْ مَسيرةِ خمسمائة عامٍ، و لا يَجدُها عاقٌ و لا دَيّوثٌ، قيلَ : يا رسولَ اللّه ِ ، و ما الدَّيُّوثُ ؟ قالَ: الذي تَزنِي امرَأتُهُ و هُو يَعلَمُ بحار الأنوار : ٧٩/١١٤/١ .. (١)

القِيادَةُ

 رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : ليلةَ اُسرِيَ بِي  .........  رَأيتُ امرأةً يُحرَقُ وَجهُها وَ يداها ، و هِي تَأكُلُ أمعاءَها  .........  ، فإنّها كانَت قَوّادَةً عيون أخبار الرِّضا : ٢/١١/٢٤. (٣)- رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : ثلاثةٌ لا يُكَلِّمُهُمُ اللّه ُ عزّ و جلّ .........  : شَيخٌ زانٍ ، و مَلِكٌ جَبّارٌ ، و مُقِلٌّ مُختالٌ . ثواب الأعمال : ٢٦٥/١٢ .(٤). : پير مردِ زناكار ، فرمانرواىِ ستمكار و تهيدستِ متكبّر .

 

٧٨٧٠- پيامبر خدا صلى الله عليه و آله : سه كس اند كه خداوند عزّ و جلّ با آنان سخن نمى گويد . .

ذَمُّ اللَّهوِ مِنَ النَّظرِ

الإمامُ عليٌّ عليه السلام : كُلُّ قَولٍ لَيسَ للّه ِ فيهِ ذِكرٌ فلَغوٌ ، و كلُّ صَمتٍ لَيسَ فيهِ فِكرٌ فسَهوٌ ، و كلُّ نَظَرٍ لَيسَ فيهِ اعتِبارٌ فلَهوٌ . (٥)بحار الأنوار : ٧٨ / ٩٢ / ١٠١.

عنه عليه السلام : إنّ المؤمِنَ إذا نَظَرَ اعتَبرَ ، و إذا سَكَتَ تَفَكَّرَ ، و إذا تَكَلَّمَ ذَكَرَ  .........  و المُنافِقُ إذا نَظَرَ لَها ، و إذا سَكَتَ سَها ، و إذا تَكَلَّمَ لَغا تحف العقول : ٢١٢.. (٦)هرگاه بنگرد نگاهش بيهوده است

َعْلَمُ خَائِنَةَ اْلأَعْيُنِ (٣) وَ مَا تُخْفِي الصُّدُورُ» .المؤمن : ١٩.(٤)

- تفسير نور الثقلين : قالَ رسولُ اللّه ِ صلى الله عليه و آله : لأصحابِهِ يَومَ فَتحِ مَكّةَ ـ و قد جاءَ عُثمانُ بعبدِ اللّه ِ بنِ سَعدِ بنِ أبي سَرحٍ يَستأمِنُهُ مِنهُ و كانَ صلى الله عليه و آله قَبلَ ذلكَ أهدَرَ دَمَهُ و أمَرَ بقَتلِهِ ، فلَمّا رأى عُثمانَ استَحيى مِن رَدِّهِ و سَكَتَ طويلاً ليَقتُلَهُ بَعضُ المؤمِنينَ ، ثُمّ أمِنَهُ بعدَ تَرَدُّدِ المَسألَةِ مِن عُثمانَ ـ : أ ما كانَ مِنكُم رجُلٌ رَشيدٌ يَقومُ إلى هذا فيَقتُلُهُ ؟! فقالَ لَهُ عَبّادُ بنُ بشرٍ : يا رَسولَ اللّه ِ، إنّ عَيني ما زالَت في عَينِكَ انتِظارا أن تُومئَ فأقتُلَهُ ، فقالَ صلى الله عليه و آله : إنّ الأنبياءَ لا يَكونُ لَهُم خائنَةُ أعيُنٍ . تفسير نور الثقلين : ٤ / ٥١٧ / ٣٥.(٥)در روز فتح مكّه عثمان، عبد اللّه بن سعد بن ابى سرح را كه قبلا رسول خدا صلى الله عليه و آله او را مهدور الدم دانسته و فرمان قتلش را صادر كرده بود، خدمت آن حضرت آورد تا از ايشان براى او امان بگيرد. پيامبر صلى الله عليه و آله وقتى عثمان را ديد از اينكه خواهش او را رد كند شرم كرد و مدتى خاموش ماند تا يكى از مؤمنان آن مرد را بكشد. اما چون خواهش مكرر عثمان را ديد [و كسى هم اقدام به قتل عبد اللّه نكرد] او را امان داد و به ياران خود فرمود : آيا در ميان شما جوانمردى نبود كه برخيزد و او را بكشد؟! عَبّاد بن بشر عرض كرد : اى رسول خدا! من پيوسته به چشمان شما مى نگريستم و منتظر اشاره شما بودم تا او را بكشم. پيامبر صلى الله عليه و آله فرمود : پيامبران نگاه دزدانه (زير چشمى) نمى كنند.

 



دانلود فايل : عباد_الرحمن_-_دوری_از_زنا.docx ( 45KB )

آمار بازدید
 بازدید این صفحه : 350 | کل بازدید : 7553223 
اخبار